يظن الكثير من الأشخاص الذين يُجرون عملية تجميل الأنف أنه للحصول على أفضل نتيجة للعملية يجب اختيار طبيب جراح مؤهل لإجراء العملية فقط، ولكن في الواقع لضمان أفض النّتائج يجب الحصول على العناية المناسبة اللاحقة للعملية، فالعديد من الأنشطة والإجراءات اليومية، كارتداء الملابس أو التمخط قد تُشكّل مخاطر على نتائج ونجاح عملية تجميل الأنف.[١][٢]

هل يجوز التمخط بعد عملية تجميل الأنف؟

لا، إذ لا يُنصَح بالنّفث من الأنف بعد إجراء عملية تجميل الأنف، كما يُنصَح بالعُطاس والفم مفتوحًا قد الإمكان، وعلى الرّغم من صُعوبة ذلك، من الأفضل تجنب أي شيء قد يتسبب في العطس أو الحاجة إلى النفث من الأنف.[٣][٤]




يُفضَّل أن يختار الأشخاص الذين يُعانون من الحساسية الموسمية موعد الجراحة في المواسم التي لا تُؤثّر فيهم.




متى يُمكن التمخط بأمان بعد عملية تجميل الأنف؟

في الواقع يُنصح بالامتناع عن التمخط أو العطس لمدة تتراوح ما بين 3 - 4 أسابيع على الأقل بعد إجراء عملية تجميل الأنف، كما أنّ رغبة الشخص بالتمخط بعد إجراء العملية تكون قليلةً إلى حدٍ ما، وذلك لأن مجرى الهواء الأنفي يكون ضيقًا أو مسدودًا، كما أن الانزعاج الذي يشعر به الشخص بأنفه يمنعه من التفكير أو الحاجة إلى التمخط، وفي حال الشعور بحاجة شديدة إلى تمخط الأنف، يُمكن إجراء ذلك من خلال غسل الأنف بمحلول ملحي أو استخدام مزيلات الاحتقان التي يصفها الطبيب.[٢]


ماذا يحدث في حال العطس من الأنف بعد عملية تجميل الأنف؟

من المُمكن أن يُسبّب ذلك تورّمًا أو ظُهورًا للكدمات أو نزيف في مكان العملية، واعتمادًا على قوة العطس، فقد يتحرك الغضروف أو العظم الذي أجريت له العملية، الأمر الذي يُسبب خللًا في العملية التي أجراها الطبيب.[٤]


الأمور الواجب تجنّبها بعد إجراء عملية تجميل الأنف

للحصول على أفضل النتائج بعد إجراء عملية تجميل الأنف، لا بدّ من تجنّب بعض الأمور، ويُذكر منها ما يأتي:

  • تجنّب الاستحمام بالماء الساخن، أو تُعرّض الجبيرة للبلل.[٥]
  • تجنّب التمخط، أو إزالة أي قشور عالقة في الأنف، وذلك حتى موعد مراجعة الطبيب لإزالة جبيرة الأنف.[٥]
  • تجنّب التعرض للأماكن التي يكثر فيها الدخان أو الغبار.[٥]
  • تجنّب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة أو ممارسة الرياضات التي قد يكون فيها احتكاك جسدي مع الآخرين، وذلك لمدة تتراوح ما بين 4 - 6 أسابيع بعد إجراء العملية.[٥]
  • تجنّب حمل الأشياء الثقيلة أو الانحناء أو شد عضلات الوجه.[٦]
  • تجنّب إجراء ثقب للأنف (لوضع الحُليّ) لمدّة 3 أشهر بعد العملية.[٦]
  • تجنّب ممارسة السباحة لمدّة شهرين بعد إجراء العملية.[٦]
  • تجنّب التدخين لبضعة أسابع قبل الجراحة وبعدها.[٦]
  • تجنّب ارتداء النظارات، أو الملابس التي تُغطّي الوجه وتضغطه.[٦]
  • تجنّب إجراء التسمير بعد إجراء العملية.[٣]
  • تجنّب النوم على البطن أو على إحدى الجانبين.[١]
  • تجنّب العطس والفم مغلق.[١]
  • تجنّب سحب القمصان أو أي نوع من الملابس فوق الرأس باتجاه الأنف.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Christopher Khorsandi (6/1/2021), "The Dangers Of Blowing Your Nose After Rhinoplasty", vipplasticsurgery, Retrieved 14/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Steve Laverson (26/1/2021), "Why Should You Avoid Blowing Your Nose After Rhinoplasty?", sandiegocosmeticclinic, Retrieved 14/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Michael Philbin (4/4/2021), "DOS & DON’TS OF RECOVERY AFTER RHINOPLASTY SURGERY", edinaplasticsurgery, Retrieved 14/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Houtan Chaboki (3/10/2013), "Blowing Nose or Sneezing after Rhinoplasty Surgery", potomacplasticsurgery, Retrieved 14/9/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Nose reshaping (rhinoplasty)", nhs, 23/9/2019, Retrieved 14/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج Joseph F. Tamburrino (17/11/2020), "How Long After Rhinoplasty Can You Blow Your Nose?", joetmd, Retrieved 14/9/2021. Edited.