شد الشفايف بالخيوط

شد الشفايف بالخيوط (Lip Thread Lift) من الإجراءات الطبية البديلة لفيلير الشفايف، أو الجراحات التجميلية التي تُعزِّز من الكولاجين،[١] فهي من أحدث الإجراءات غير الجراحية البسيطة المتّبعة في الوقت الحالي لزيادة حجم الشفاه، وتتميز بأنها تُعطي نتائجًا طويلة الأمد، ويتضمن هذا الإجراء إدخال خيوط عبر الشفاه من خلال نقاط معينة، تعمل على شد جلد الشفاه ورفعه.[٢][٣]

استخدامات شد الشفايف بالخيوط

تهدف عملية شد الشفايف بالخيوط لرفع وشد الجلد المتدلي حول الشفايف الذي يجعل الشخص يبدو أكبر سنًا، ويُذكر من استخدامات شد الشفايف بالخيوط ما يأتي:[٤]

  • شد الجلد الناعم والرقيق الموجود حول الشفايف.
  • التقليل من خطوط الابتسام (الأقواس الظّاهرة على جانبيّ الفم).
  • التقليل من التجاعيد.
  • التقليل من الطيات الأنفية الشفوية (الواقِعة بين الشفّة العُليّا والأنف).
  • تحفيز إنتاج الكولاجين في الشفايف، لإعطاء مظهر منتفخ لهما.


إيجابيات وسلبيات شد الشفايف بالخيوط

يُوضّح الجدول الآتي سلبيّات وإيجابيّات إجراء شدّ الشفايف بالخُيوط:[٥]


إيجابيّات شدّ الشفايف بالخيوط
سلبيّات شد الشّفايف بالخيوط
تُعطي الشفاه مظهرًا شبابيًا، إذ تعمل الخيوط على تحديد الشفايف بشكلٍ مؤقت.
احتمالية حدوث المضاعفات أو الآثار الجانبية قليل جدًا، ولكن يُمكن أن تشمل الإصابة بالعدوى، أو حدوث رد فعل تحسسي، أو ظهور كتل أو ندب داخلية.
إجراء سهل وسريع ويحتاج وقتًا أقل للتعافي والعودة إلى أنشطة الحياة اليومية.
قد يستمر التورم والكدمات بعد إجراء العملية لمدة قد تصل إلى أسبوعين تقريبًا.
يُعطي نتائجًا طبيعية ودقيقة.
خيوط شد الشفايف غير قابلة للذوبان على عكس فيلير حمض الهيالورنيك، لذا إن لم تُعجب النتائج الشخص لا يُمكن إزالة الخيوط بسهولة.
احتمالية انسداد الشريان في الشفايف يُعد قليلًا، على عكس فيلير الشفايف، إذ توضع الخيوط بشكلٍ سطحي ومتوازي فوق الأوعية الدموية.
لا يزداد حجم الشفايف بشكل كبير، ولا يُمكن لخيوط الشفايف أن تُصحح عدم تناسق الشفايف.


كيفيّة إجراء شد الشفايف بالخيوط


التحضيرات السّابقة للإجراء

قبل إجراء شد الشفايف بالخيوط، يضع الطبيب الخطة التحضيرية اعتمادًا على نوع البشرة، والعلاج المطلوب، ولكن بشكلٍ عام، فيما يأتي بعض الإرشادات والتحضيرات العامة لعملية شد الشفايف بالخيوط:[٦]

  • تجنّب كافة أشكال التدخين والمشروبات الكحولية لمدة أسبوع واحد على الأقل قبل إجراء العملية.
  • تجنّب ممارسة التمارين الرياضية عالية الشدة، أو الذهاب إلى غُرف البخار أو الساونا قبل موعد العملية.
  • استشارة الطبيب حول مأمونية تناول مميعات الدم والمسكنات القوية.
  • تجنّب تناول المُكمّلات التي تحتوي على زيت السّمك، أو فيتامين هـ (vitamin E)، أو الجينسنغ الحار، أو الثوم، أو أي مكملات أخرى قبل موعد إجراء العملية بيومين على الأقل.


أثناء الإجراء

فيما يأتي توضيحًا لكيفية إجراء شد الشفايف بالخيوط:

  • يضع الطبيب تخديرًا موضعيًا في المنطقة المراد إجراء الشّد فيها.[٤]
  • يقوم الطبيب بإنشاء ثقبٍ صغير في زاوية الفم.[٧]
  • يستخدم الطبيب أداة بلاستيكيّة رفيعة معبأة بخيط رفيع ليُدخله في الثقب الذي تم إنشائه، أو قد يستخدم إبرة رفيعة معبأة بخيط أيضًا، ثمّ يبدأ بالشّد والتّحريك.[٧]
  • يُكرر الطبيب الخطوات نفسها على الجانب الآخر من الشفة العلوية.[٧]
  • بعض وضع كل خيط، يقص الطبيب نهايات الخيوط باستخدام مقصٍ جراحي في حال كان أي طرف منها زائد وخارج عن مكان إدخال الخيط.[٧]
  • يُمكن تكرار هذه الخطوات على الشفة السفلية، من خلال البدء من زاوية الفم إلى مركز الشفة، ومن ثمّ تكرار الخطوات على الجانب الآخر منها.[٧]


التعافي بعد الإجراء

يكون التّعافي سريع جدًّا، ولكن توجد بعد الإرشادات والقيود التي تجعل التعافي أفضل، والتي تحتاج إلى الالتزام بها لفترة قصيرة بعد إجراء العملية،[١] ويُذكر منها ما يأتي:

  • تجنّب لمس المنطقة المجاورة للخيوط، أو تبليلها بالماء لمدة 12 ساعة بعد إجراء العملية.[١]
  • تجنّب وضع المكياج على الشفاه لمدّة 48 ساعة.[١]
  • تناول الأطعمة اللينة فقط لمُدّة أُسبوع بعد إجراء العملية.[١]
  • تجنّب ممارسة التمارين الرياضية، أو الجَماع لمُدّة أُسبوع بعد العملية.[١]
  • تجنّب فتح الفم باتساع كبيرة لمدة 4 أسابيع بعد العملية، لذا من الأفضل تأجيل أي مواعيد لدى طبيب الأسنان خلال هذه الفترة.[٨]
  • استخدام مسكنات الألم مثل (Tylenol أو Panadol)، عند الشعور بالوخز أو الألم أو عدم الراحة في مكان العملية، ولكن يجدُر التّنويه بضرورة تجنُّب استخدام مُسكّنات الألم الأُخرى التي تحتوي بتركيبتها على الإيبوبروفين (Ibuprofen) مثل دواء (Advil, Doloraz, Taskine).[٨]
  • تجنّب تناول المشروبات الكحولية أو الأدوية التي تمنع تجلط الدّم (مثل الأسبرين) لمدة 7 أيام بعد إجراء العملية.[٨]
  • تجنّب التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة لمدة 10 أيام على الأقل بعد إجراء العملية.[٨]


كم تستغرق عملية شد الشفايف بالخيوط؟

لا تحتاج عملية شد الشفايف بالخيوط إلى وقتٍ طويل، إذ تستغرق ما يُقارب 15 - 30 دقيقة لإجرائها، ويُمكن بعد ذلك العودة إلى أنشطة الحياة اليومية بشكلٍ طبيعي.[٩]


كم تستمر نتائج عملية شد الشفايف بالخيوط؟

بعد إجراء عملية شد الشفايف بالخيوط، تبقى هذه الخيوط داخل الشفايف لمدة 6 أشهر تقريبًا قبل أن تبدأ بالذوبان، إلّا أن نتائج هذه العملية تستمر لمدة تتراوح ما بين 1 - 3 سنوات، اعتمادًا على العديد من العوامل، ويُذكر منها:[٩][١]

  • سُمك الخيوط المستخدمة.
  • نوعية الخيوط المستخدمة.
  • معدل عمليات الأيض في الجسم.


هل عملية شد الشفايف بالخيوط آمنة؟

نعم، إذ تمت الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء "FDA" لسلامتها وكفائها في العلاج، كما أنه تم إجراء الآلاف من عمليات شد الشفايف بالخيوط، دون تسجيل أي حالات أو تقارير تُشير إلى حدوث ردود فعل تحسسية، أو أي آثار جانبية خطيرة.[٩]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "What to Know About Lip Thread Lifts", webmd, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  2. Paul Watson (9/12/2020), "Define And Enhance The Lips Through Lip Threading ", selfcarers, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  3. "BOCA Thread Lift for Lips", vie-aesthetics, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Louisa McKay (13/8/2019), "Thread Lifts vs Lip Fillers: Should You Pull or Plump?", costhetics, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  5. Jolene Edgar (25/11/2020), "Lip Threading: What You Need to Know", realself, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  6. "PDO Thread Lift: Before and After Care", drchikeclinics, 5/3/2020, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج Corey Whelan (15/10/2020), "Is Lip Threading a Safe and Effective Way to Get Fuller, Defined Lips?", healthline, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "PDO Lifting FAQ and Patient Instructions", peachmedicalgroup, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "PDO Thread Lift FAQs: How Long Do the Threads Last?", advancedaestheticslv, Retrieved 7/9/2021. Edited.