يختلف كلٌ من عملية تكميم المعدة وشفط الدهون عن بعضهما اختلافٌ جوهري، فتكميم المعدة إجراءٌ علاجي، بينما شفط الدهون إجراءٌ تجميلي، ويمكن التعرّف إلى مزيدٍ من الفروقات عبر قراءة المقال أدناه.[١][٢]


ما الفرق بين التكميم وشفط الدهون؟

ما هو التكميم؟

تُعرَف عملية تكميم المعدة (Sleeve gastrectomy) بأنها إجراءٌ طبي يتم إجراؤها لإزالة ما يُقارِب 75% من حجم المعدة عن طريق المنظار، بهدف تخفيف الوزن وتقليل كمية الطّعام المُتناولة، بحيث تأخذ المعدة شكلًا أنبوبيًا لاحتواء كميةٍ أقلّ من الطعام عمّا كانت عليه سابقًا وبالتالي المُساعدة على منع اكتساب الوزن بصورةٍ غير طبيعية.[١]


ما هو شفط الدهون؟

تعتبر عملية شفط الدهون (Liposuction) من العمليات التّجميليّة، والتي يتم فيها إزالة الدهون غير المرغوبة من أماكن تجمّعها في الجسم كدهون الأرداف أو الورك أو الفخذ أو البطن أو الذّراعين أو الذقن عند النساء، أو دهون البطن وجوانب الخصر، والظهر، والصدر، والرقبة، والثدي عند الرجال، والتي يكون من الصّعب فقدانها خلال ممارسة الرياضة واتباع حميةٍ غذائية مناسبة، إذ تهدف هذه العمليّة إلى الحفاظ على وزنٍ مناسب وشكلٍ لائق للجسم.[٢][٣]


متى يتم اللجوء للتكميم أو لشفط الدهون؟

تكميم المعدة

تُجرَى عملية تكميم المعدة بهدف إنقاص أو تخفيف وزن الجسم بصورة عامّة، وهي خيارٌ مناسبٌ لبعض الحالات، نذكر منها ما يلي:[٤]

  • عندما يزيد مؤشر كتلة الجسم (BMI) عن 40، وهنا يكون الشخص مصاب بالسمنة المفرطة، علمًا بأنّ مؤشر كتلة الجسم الطّبيعي لدى البالغين يتراوح بين 18.5 - 24.9.
  • عندما يتراوح مؤشر كتلة الجسم ما بين 35 - 39.9.
  • عند إصابة الشخص الذي يعاني من زيادة الوزن ببعض الأمراض مثل: داء السكري النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، وانقطاع النفس النومي الحاد.
  • عند الإصابة بمشكلاتٍ صحية خطيرة تتعلّق بالوزن، ومؤشر كتلة الجسم يتراوح بين 30 - 34.


شفط الدهون

تُجرَى عملية شفط الدهون في حالات تجميلية أو عدم القدرة على التخلّص من الدهون خلال ممارسة الرّياضة واتباع الحمية الغذائية، وفي بعض الأحيان تُجرَى عملية شفط الدهون لعلاج حالاتٍ مرضية معيّنة تتعلّق بالسّمنة يمكن ذكرها على النحو التالي:[٣][٥]

  • الوذمة اللمفية (Lymphedema): هي حالةٌ تتجمّع فيها السوائل الزائدة في الأنسجة، مُشكّلةً التورّم الملحوظ بشكلٍ شائع في الذراعين أو الساقين ومتسببة بالألم والانزعاج.
  • التثدّي (Gynecomastia): هي حالة تتراكم فيها الدهون تحت ثدي الرجل، فتجعله يبدو بمظهرٍ أكبر من الطّبيعي.
  • متلازمة الحثل الشحمي (Lipodystrophy syndrome): هي عبارة عن حالة فقدان الدهون من جزءٍ في الجسم، وتراكمها في جزءٍ آخر، بحيث تسبب هذه المشكلة خللًا في توزيع دهون الجسم.
  • الأورام الشحمية (Lipomas): هي أورام دهنية حميدة متراكمة في الجسم.


الفرق في فوائد تكميم المعدة وشفط الدهون

فوائد تكميم المعدة

هناك العديد من فوائد تكميم المعدة، نذكر منها ما يلي:[٦]

  • تصغير حجم المعدة، فيشعر الشّخص بالشبع سريعًا، وبالتالي حلّ مشكلة السمنة بشكلٍ جذري.
  • عدم الحاجة إلى قصّ أو إزالة أيّ جزء من الأمعاء، أو إدخال أيّة أجسامٍ غريبة داخل الجسم، كالأنابيب.
  • لا تؤثر العملية في وظيفة المعدة بصورة عامّة، لكنّ المعدة لن تستوعب إلا كميّات قليلة من الطعام.
  • تقليل إفراز هرمون الجوع في الجسم.
  • تقليل احتمالية الإصابة بمتلازمة الإغراق التي تحدث في الأمعاء، والمقصود بها ابتلاع وهضم الطعام دون مروره عبر الأمعاء الدّقيقة.


فوائد شفط الدهون

تتمثّل فوائد شفط الدهون بما يلي:[٧]

  • الحدّ من التعرّق المفرط في مناطق معيّنة من الجسم مثل: الإبط، والفخذين.
  • لا تسبب الألم.
  • لا يزداد وزن المريض بسرعة بعد العملية.
  • تقليل احتمالية الإصابة بمرض السكري، والسكتة القلبية وكذلك الخضوع إلى عملية استبدال الركبة.
  • تحسين ثقة الشخص بنفسه وذاته.
  • إبراز مظهر جمالي ومناسبٍ للجسم.


الفرق في السلبيات بين تكميم المعدة وشفط الدهون

سلبيات تكميم المعدة

من سلبيات عملية التكميم ما يلي:[٨]

  • لا يمكن عكس العملية او تغييرها، أي إعادة توصيل الجزء المُستأصَل من المعدة.
  • لا يزال الجسم يرغب بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والدهون، والتي يمكن أن تبطئ فقدان الوزن
  • تزيد احتمالية الانزعاج من تناول الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات.
  • ارتفاع احتمالية تسريب محتويات المعدة، بسبب التدبيس المُجرَى لها.


سلبيات شفط الدهون

لا يمكن إجراء شفط الدهون لبعض مناطق الجسم، كما يوجد عددٌ من السّلبيات نذكر منها ما يلي:[٩]

  • مشاكل في الجلد، فتظهر بعض العلامات والأعراض منها الألم، والتورم، والكدمات.
  • التحسس في الجسم نتيجة التدخّل الجراحي أو حقن الدواء المُخدّر.
  • الالتهابات المُحتملة في مكان جرح العملية، نتيجة التّنقيات المُجراة والأدوات التي تمّ إدخالها خلال العملية.
  • تعرّ الأعضاء الدّاخلية للثقب أو الخدش بشكلٍ نادر.


الفرق بين تأثير التكميم وشفط الدهون في الوزن

يفقد الجسم في عملية تكميم المعدة حوالي 60% من الوزن الزائد، وتكون النّتائج أفضل ما يمكن عند الالتزام بالإرشادات السّلوكية والغذائية، بينما في عملية شفط الدهون يكون هناك إزالة كاملة ودائمة للخلايا الدهنية، لكن مع عدم ضمان ثبات الوزن فإمّا تحدث زيادة أو نقصان في الوزن.[١][١٠]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Center for Metabolic and Weight Loss Surgery", columbiasurgery, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Liposuction", nhs, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "LIPOSUCTION: INDICATIONS AND BENEFITS", cliniquelesoliviers, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  4. "Sleeve gastrectomy", mayoclinic, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  5. Christian Nordqvist (3/9/2021), "What are the benefits and risks of liposuction?", medicalnewstoday, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  6. "SLEEVE GASTRECTOMY", southnassau, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  7. "Liposuction Surgery | Advantages | Disadvantages | Precautions", luxorhospital, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  8. "ADVANTAGES & DISADVANTAGES OF GASTRIC SLEEVE", longstreetclinic, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  9. "How Do I Reduce My Body Fat?", medhalt, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  10. "Mayo Clinic Q and A: Understanding liposuction", newsnetwork, 3/9/2021, Retrieved 3/9/2021. Edited.